الأربعاء , 14 نوفمبر 2018
آخر الأخبار

فكرة سفراء التنمية


 

مدخل عام

       يعرف العالم منذ عدة عقود توجها جديدا في اتجاه الاهتمام بالعنصر البشري و تطوير قدراته و تنميتها ، حيث أصبحت الدول و المنظمات المختلفة ترصد إمكانيات ضخمة جدا لذلك إيمانا منها بأهمية العنصر البشري في التنمية الشاملة ، و من ثمة في نهضة الأمم و المجتمعات .

     و حرصا من أكاديمية سفراء التنمية العالمية على ضرورة مواكبة هذا التوجه ، و نظرا للتحديات التي تفرضها هذه المرحلة الحاسمة في حياة أمتنا العربية و الإسلامية ، و سعيا إلى توفير فرص التدريب و التطوير  و التنمية البشرية في الدول العربية و لا سيما لدى فئة الشباب ، نظرا لكل ذلك يأتي مشروع سفراء التنمية ليتكفل بهذا الجانب و ليساهم في النهضة الشاملة من خلال الاعتناء بالعنصر البشري و تدريبه و تطوير قدراته ، تعميما للخير و إسهاما في التنمية و توفيرا لفرص النجاح للجميع .

      و يعتبر مشروع سفراء التنمية أول برنامج تدريبي متخصص في الوطن العربي و الإسلامي يعنى بفئة الشباب خاصة ، يمكنهم من أخذ زمام المبادرة للتخطيط لحياتهم و تعزيز الثقة بأنفسهم من خلال إعادة برمجة هؤلاء على استعمال أساليب و استراتيجيات التفوق البشري ، ثم توظيف هذه الأساليب لتوفير فرص أفضل لحياة كريمة ، آمنة و مطمئنة .


فكرة سفراء التنمية

     تقوم فكرة مشروع سفراء التنمية على مساعدة المدربين العرب و لا سيما من الجيل الثاني و الثالث للمشاركة في أنشطة التدريب المتخصص الموجهة للشباب خاصة ، و من ثمة زيادة فاعليتهم على الارتقاء بأنفسهم في هذا المجال أداء و انتشارا ، مع توفير أكبر فرص التعاون فيما بينهم داخل و خارج أوطانهم ، ضمن الوطن الكبير من المحيط إلى الخليج / راجع دفتر الشروط / .

      و من جهة أخرى فإن مشروع سفراء التنمية يقوم على إطلاق مبادرات داخل الدول في نفس الاتجاه و الشكل و المضمون ، لتكون نواة تعاون عربي مشترك يهدف إلى إعداد جيل من الشباب العربي مخطط لحياته ، يمتلك رسالة و رؤية و قيما ، تشترك جميعها لتحقيق الريادة لأوطاننا في عالم الغد المشرق بقيم السلام و الحب و التعاون .

      نريد أن نوجد في كل وطن عربي عددا من المدربين في مجال التنمية البشرية ، ينالون الرعاية الكاملة من المشروع من خلال برامج التدريب المستمر و المتابعة و الدعم و الترشيح للتدريب الدولي و غير ذلك ، مع ضمان إعدادهم إعدادا جيدا لتدريب الشباب على أدوات القيادة الرشيدة و التأثير الإيجابي في مجتمعاتهم ، كل ذلك مع مراعاة عناصر الجودة و الفاعلية و الإتقان .


مراحل المشروع

      يمثل مشروع سفراء التنمية مرحلة أساسية من ثلاث مراحل أو أكثر للفترة ما بين 2012 و 2026 ، بحيث يكون البدء خلال الخمس سنوات الأولى مع سفراء التنمية فقط و هم المدربون المنخرطون بقوة في المشروع و عددهم في حدود ألف مدرب عربي / أنظر الأهداف الاستراتيجية / ، لينتقل المدربون بعد ذلك من سفراء التنمية إلى سفراء القيم ، بينما ينخرط مدربون آخرون من جديد في المرحلة الأولى و هي سفراء التنمية ، إلى أن يتكون لدينا عدد من المدربين السفراء بحسب خبرتهم و نشاطهم بثلاث درجات ، فنستثمر في ذلك أكثر لتحقيق رسالة المشروع بأن تكون الريادة لأوطاننا ضمن وحدة عربية مؤثرة و نهضة علمية شاملة تحقق الاستقرار و الرفاه لشعوب العالم وفق القيم الثلاث الأساسية التي تمثل شعار المشروع و هي الحب و السلام و التعاون .